.:: إعلانات ::.

المربد

مؤسسة الحلا للعقار

زيت الاميرات المعالج

ايات

مساحة اعلانية 0553316605 المقاس 150x60

جمعية أطباء طيبة الخيريه

الوكيل الإعلاني 15-12-1437

مساحة اعلانية 0553316605 المقاس 150x60



العودة   منتديات المدينة المنورة > الاقسام المتخصصة > المنتدى الطبي

 
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 10-24-2017, 03:03 PM   #1
دعجاء
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 68
أطعمة تحافظ على قوة الأسنان وتحميها من التسوّس

أطعمة تحافظ على قوة الأسنان وتحميها من التسوّس
يشير خبراء في طب الأسنان واللثة إلى أن المحافظة على صحة الأسنان مسؤولية كلّ شخص، ولا تتوقف عند تنظيف الأسنان، والابتعاد عن الأطعمة المحلاة فحسب، بل يجب اختيار الأطعمة المناسبة التي تسهم في تقوية الأسنان والمحافظة على صحّتها وصحة الفم بشكل عام. ويعتبر الفلورايد عنصراً مهماً في الحفاظ على الأسنان والعظام، ولا يمكن الحصول على مادة الفلورايد من خلال معجون الأسنان فقط بل هناك أطعمة تحتوي على الفلورايد. كما وتعتبر مادة الفوسفات مهمة لصحة الأسنان كذلك مواد الكالسيوم والمغنيزيوم وبعض الفيتامينات.
الكميات في الجسم
حول الفلورايد، يقول الأخصائي في طب الأسنان الدكتور عدنان زعرور إن كمية الفلورايد، المتواجدة في الجسم تصل إلى 30 جراماً ويوجد الفلورايد في العديد من المصادر الطبيعية والصناعية، التي تزيد من حماية التسوس وحماية العظام. وعن مصادر الفلورايد الطبيعية، يقول «لا شك أن التفاح وكبد العجل والبيض وكلى الحيوانات غنيّة بالفلورايد، كما إنه يتواجد في الشاي والماء والأسماك، لذا ينصح بتناول تلك الأطعمة التي تحسّن من قوة العظام والأسنان خاصة في طور البناء عند الأطفال».
أما عن مصادر الكالسيوم فيوضح أن الحليب أو اللبن هو أهم مصادر الكالسيوم والفوسفور، وهما سهلا الامتصاص. ويمثل الحليب ومنتجات الألبان أكثر من 75% من المتناول اليومي من الكالسيوم، حيث يصعب الحصول على الاحتياجات اليومية من الكالسيوم دون تناول الحليب أو منتجات الألبان.
ويعد الكالسيوم والفوسفور أهم العناصر المعدنية لتكوين العظام والأسنان. ويقول «يعتبر الكالسيوم أكثر العناصر المعدنية وجوداً في الجسم، حيث يشكل نحو 2% من وزن الجسم، ويوجد نحو 99% من الكالسيوم في الهيكل العظمي والأسنان، بينما 1% منه يكون في الدم والأنسجة الرخوة، وتصل كمية الكالسيوم في الجسم من 25 إلى 30 جراماً عند الولادة، وتزيد إلى أن تصل إلى نحو 1000 إلى 1200 جرامٍ عند اكتمال مرحلة النمو، كما يحتوي اللبن الرائب على مادة الكازين، إلى جانب غناه بمعدن الفوسفات والكالسيوم، وهذه المواد تساعد في تقوية الأسنان». من جهة أخرى، يقول زعرور «أفادت دراسات حديثة أنه للحصول على أسنان قوية والمحافظة على صحتها، فإنّ الجبنة تعتبر من بين أهمّ الوجبات التي ينبغي إضافتها إلى نظام الفرد الغذائي، إذ تعتبر الجبنة غنيّة بمادة الفوسفات التي تواجه الأثر الحمضي للأحماض التي تأكل مينا الأسنان، إضافة أنّ الجبنة غنيّة بمعدن الكالسيوم والفيتامين ‏D»، مشيراً إلى أن الكالسيوم عند اندماجه مع الفيتامينD يسهّل امتصاص هذا المعدن حيث تحتوي الجبنة على مادة الكازين، وهي بروتين فوسفاتي يعتبر المكوّن الرئيسي للبروتينات الموجودة في الجبنة واللبن، كما تساعد مادة الكازين في تحصين سطح الأسنان، ولذلك، في حال كانت الأسنان ضعيفة تميل إلى التسوس من الضروري إضافة الجبنة إلى وجبة الطعام للحماية من التسوس.
أطعمة متوازنة
يشير زعرور إلى ضرورة تناول أطعمة صحية متوازنة للوقاية من سوء التغذية للمحافظة على صحة الأسنان حيث تمد الخضراوات والفواكه جسم الإنسان بالفيتامينات والمعادن، كما تعمل على زيادة إفراز اللعاب الذي يعمل على نظافة الفم والأسنان ويقوم بمعادلة الحموضة، وتثبيط نمو البكتيريا ويعتبر وسطاً لنقل وحمل الكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والفلوريد حيث يتم تبادل هذه العناصر مع سطح السن، كما تعمل على تليين الأطعمة لسهولة البلع.
ومن الخضراوات والفواكه والحبوب المفيدة، يذكر زعرور «هناك البصل الذي يقلق الكثيرون من تناوله نيّئاً لتأثيره في رائحة النفس، إلا أنّ لهذا النوع من الطعام فوائد تكون كبيرة رغم الرائحة، وتكمن أهميته الكبيرة في ما يتعلّق بصحة الأسنان، فهو يساعد، بشكل طبيعي، على تنظيف الجسم والفم، وذلك من خلال القضاء على البكتيريا الضارة، وتسهم هذه العملية في التخلّص من البكتيريا، وبالتالي حماية الأسنان من التسوس. وهناك أيضاً البروكولي والكرفس اللذان يعدّان السلاح الأفضل لمواجهة البكتيريا في الفم، وهو من بين أهمّ الخضراوات للمحافظة على صحة الفم والأسنان، كونهما يحتويان على مختلف المواد الصحية لتقوية الأسنان، وبما أن تناول الكرفس يحتاج إلى عملية مضغ جيدة، فإنّك، بهذه العملية، تساعد في زيادة نسبة اللعاب في الفم، ويساعدان ذلك على منع تراكم البلاك على الأسنان. فضلاً عن احتواء الكرفس على كمية جيدة من السيولوز، وهي المادة التي تعمل كفرشاة أسنان طبيعية، وتزيل بقايا الطعام والبكتيريا من الأسنان خاصة بعد تناول الزبدة، أو الجبنة الطرية التي تعلق بالأسنان التي تسهم في تراكم البكتيريا حيث إن قطعة من الكرفس لمرة واحدة في الأسبوع تساعد على حماية الفم والأسنان من البكتيريا.
كما إن لبذور السمسم أهميته حيث يقول الخبراء إنّ هذه البذور الصغيرة تعتبر غنية بمعدن الكالسيوم الذي يحافظ على قوّة وصحة الأسنان والعظام، إلى جانب قدرة السمسم على تذويب البلاك الذي يتراكم على الأسنان، إضافة إلى أنّه يبني مينا الأسنان، كما أنه يمكن تناول المكسرات بعد تناول وجبة الطعام لكي ترفع من نسبة الفوسفات، التي تخفّف من نسبة الحمض المؤذي لمينا الأسنان، وتعتبر المكسرات فقيرة بالسكر وغنية بالكالسيوم والمغنيزيوم، اللذين يوفّران الدعم وقوّة إضافية للأسنان».
الفواكه مفيدة أيضاً
يقول الأخصائي في طب الأسنان الدكتور عدنان زعرور «تعتبر الفواكه الطازجة من الخيارات المفيدة التي تسهم في تحسين صحة الأسنان»، مشيرا إلى أن الفواكه، تعتبر غنية بالألياف، ومضغها يعزّز إنتاج اللعاب، ويعتبر الإجاص، بشكل خاص، من أهمّ الفواكه التي تحافظ على صحة الأسنان، فقد بيّنت دراسة علمية أنّ هذه الفاكهة تساعد في إبطال الحموضة التي تتسبّب في تآكل مينا الأسنان. ويضيف «من الفواكه، التي تساعد، أيضاً في مواجهة الآثار السلبية للحمض على الأسنان، الأفوكادو، كما تلك الغنية بالفيتامين سي مثل البرتقال والفراولة والأناناس والتفاح والمندرين، والغنية بالبوتاسيوم مثل الموز، ولكن عندما يتعلق الأمر بالفاكهة المجففة فإنّها لا تعتبر مفيدة لصحة الأسنان».
هذا الموضوع منقول لتقديم معلومة مفيدة فى الحفاظ على الاسنان
https://dr-fadi.com
دعجاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 07:13 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.6.12
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.