.:: إعلانات ::.

المربد

مؤسسة الحلا للعقار

زيت الاميرات المعالج

ايات

مساحة اعلانية 0553316605 المقاس 150x60

جمعية أطباء طيبة الخيريه

الوكيل الإعلاني 15-12-1437

مساحة اعلانية 0553316605 المقاس 150x60



العودة   منتديات المدينة المنورة > القسم العام > منتدى العين الزرقاء

 
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 04-24-2018, 06:34 PM   #1
kifa
مشرف ممتاز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: Jeddah
المشاركات: 8,803
وَا حَــرَّ قَلبــاهُ .. من اروع قصائد المتنبي


ز
ز

لقد كان المتنبي قد عرف عن سيف الدولة من قبل أن يلتقيه أو يـراه ، وقـد سمع الكثير عن أفضاله فجاء إليه وكانا في سن متقاربه تقريبا

و عرض المتنبي عليه أن يمدحه بشعره ، و اشترط على أن ينشده الشعر جالسا و لا يقف مثل الآخرين بين يديه لينشـد قصيدته كمـا كان

يفعل الشعراء فوافق وأجاز له سيف الدولة أن يفعل هذا.وأعجب سيف الدولة بالمتنبي وقربه إليه وجعله صديقه وأكثر له الهبات والعطايا

و الجوائز فكان من أخلص خلصائه و رفاقه وكان بينهما مودة و احترام ومحبة ، مما أوغل عليه قلوب جلسائه وحسـاده ، و كثر كارهيه

و ضاغنيه ، و مع أن سيفياته التي نظمها تعتبر أصفى شعره و أجمله و أروعه ، فقد حــافظ فيها على عـادته الدائمة بإفـراد حصة كبيرة

من شعره لمدح نفسه و ذاته لفخره بنفسه ،وهو ما استغله كارهوه و حاسده ضده في تأليب و تكريه سيف الدولة ضده فأحدثوا بينه و بين

سيف الدولة شقاقا و جفوة لم يطل بعدها مقامه بين ندمانه جلسائه و قيل أن ابن خالويه الحاسـد رمى دواة الحبر على المتنبي ساخطـا في

بلاط سيف الدولة، فلـم ينتصف له سيف الدولة و لم يأخذ له حقه ، مما اعتبره المتنبي خذلانا و إهـانة له ، لكـن كثيريـن طعنـوا في هـذه

الرواية لأسباب متعددة و قالوا بعدم حدوثها و كان أنه بعـد تسع سنوات في بلاط سيف الدولة و قد جفاه الأخير و زادت جفوته له بفضـل

كارهيه وحساده ولأسباب غير معروفة لدى الجميع قال البعض أنها تتعلق بحب المتنبي وعشقه المزعوم لخولة شقيقة سيف الدولة و التي

رثاها المتنبي في قصيدة رائعه ذكر فيها حسن مبسمها وصفاتها ، وكان هذا مما لا يليق عند رثاء بنات الملوك من الأميرات ، و بهذا فقد

انكسرت العلاقة الوثيقة التي كانت تربطهما طويلا فغـادره إلى مصر حزيناً خائباً كاسفا ليواصل النظر في أطماعـه السياسية و طموحاته

بعد أن قال في حضرته قصيدته الشهيـرة التي مدح فيها نفسه أولا و سيف الدولة و اعتذر إليه و عاتبه قبل أن يغادره و يرحل إلى مصر

ز
__________________
.
.

.
.


التعديل الأخير تم بواسطة : kifa بتاريخ 04-25-2018 الساعة 05:37 PM.
kifa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 03:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.6.12
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.